Accessibility Tools

الاقتصاد الدائري: نموذج أعمال مستدام ومبتكر

 

الاقتصاد الدائري هو نموذج اقتصادي مستدام يهدف إلى تعظيم استخدام الموارد الطبيعية من خلال دورة الإنتاج والاستخدام والتجديد ، كل ذلك من خلال إعادة استخدام المواد والمنتجات وإصلاحها وإعادة تدويرها وتجديدها.

يبرز الاقتصاد الدائري من بين الحشود لأنه ، على عكس النموذج الاقتصادي الخطي التقليدي المتمثل في “استخراج – إنتاج – استهلاك – رمي” ، يهدف إلى تقليل النفايات وفقدان الموارد ، مع تعزيز النمو الاقتصادي المستدام وخلق فرص العمل.

 

يعتمد الاقتصاد الدائري على المبادئ التالية:

 

  • تقليل استهلاك المواد الخام والطاقة

 

  • تشجيع استخدام المواد المتجددة وغير السامة

 

  • تعزيز تصميم منتجات مستدامة وقابلة لإعادة الاستخدام وقابلة لإعادة التدوير بسهولة

 

  • تعزيز تجديد النظم الإيكولوجية والموارد الطبيعية.

 

  • تشجيع إعادة استخدام المنتجات وإصلاحها وإعادة تدويرها في نهاية عمرها الافتراضي

 

يلعب تنفيذ الاقتصاد الدائري دورا مهما في الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والحفاظ على الموارد الطبيعية وخلق فرص عمل خضراء وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

 

من أين يأتي الاقتصاد الدائري؟     

          

تعود أصول الاقتصاد الدائري إلى تقارب التخصصات والممارسات ، بدءا من الاقتصاد والبيئة إلى التصميم والهندسة.

 

تعود أصولها إلى سبعينيات القرن العشرين ، عندما طور المهندس المعماري السويسري والتر ستاهيل مفهوم الاقتصاد الوظيفي ، والذي بدلا من مجرد بيع السلع ، يوصي باستخدام منتجات وخدمات مستدامة وقابلة للإصلاح والتكيف.

 

في تسعينيات القرن العشرين ، طور المهندس المعماري والمصمم الأمريكي ويليام ماكدونو مفهوم  من المهد إلى المهد ، الذي يدعو إلى تصميم المنتجات التي يمكن إعادة تدويرها أو تجديدها في نهاية حياتها.

 

في السنوات الأخيرة ، نما الوعي بالتأثير البيئي والاجتماعي للنماذج الاقتصادية التقليدية بشكل كبير. وقد أدى ذلك إلى الاعتراف بالاقتصاد الدائري كنموذج أعمال مستدام ومبتكر. اليوم ، تعمل العديد من الشركات والمجتمعات والمنظمات على تنفيذ أنظمة اقتصادية دائرية ، بهدف الحفاظ على الموارد الطبيعية وخلق قيمة طويلة الأجل.

 

يعد الاقتصاد الدائري نموذجا واعدا يمكن أن يساهم في الحد من النفايات وفقدان الموارد ، مع تعزيز النمو الاقتصادي المستدام وخلق فرص العمل. في السنوات الأخيرة ، اكتسب المفهوم اعترافا كبيرا كنموذج أعمال مبتكر. تعمل العديد من الشركات والمؤسسات الآن على تنفيذ أنظمة اقتصادية دائرية لخلق قيمة طويلة الأجل مع الحفاظ على الموارد الطبيعية.

من خلال الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتعزيز تجديد النظم الإيكولوجية والموارد الطبيعية ، يمكن للاقتصاد الدائري المساهمة في مستقبل أكثر استدامة للجميع.

The European Commission’s support for the production of this website does not constitute an endorsement of the contents, which reflect the views only of the authors, and the Commission cannot be held responsible for any use which may be made of the information contained therein. Η υποστήριξη της Ευρωπαϊκής Επιτροπής για την παραγωγή του παρόντος δικτυακού τόπου δεν συνιστά έγκριση του περιεχομένου, το οποίο αντανακλά τις απόψεις μόνο των συντακτών, και η Επιτροπή δεν μπορεί να θεωρηθεί υπεύθυνη για οποιαδήποτε χρήση των πληροφοριών που περιέχονται σε αυτόν. Подкрепата на Европейската комисия за създаването на този уебсайт не представлява потвърждение на съдържанието, което отразява вижданията само на авторите и Комисията не носи отговорност за използването на съдържащата се в сайта информация. Tento projekt byl financován s podporou Evropské komise. Tato publikace odráží pouze názory autora a Komise nenese odpovědnost za jakékoli použití informací v ní obsažených De steun van de Europese Commissie voor de productie van deze publicatie houdt geen goedkeuring van de inhoud in die alleen de mening van de auteurs weerspiegelt, en de Commissie kan niet verantwoordelijk worden gehouden voor enig gebruik dat van de informatie in deze publicatie wordt gemaakt. Podrška Europske komisije za proizvodnju ovih objava ne predstavlja I njezino odobrenje sadržaja koji odražavaju samo stavove autora i Europska Komisija se ograđuje od odgovornosti za bilo kakvu upotrebu informacija sadržanih u njima. Le soutien de la Commission européenne à la production de cette publication ne constitue pas une approbation du contenu qui reflète uniquement les opinions des auteurs, et la Commission ne peut être tenue responsable de l’usage qui pourrait être fait des informations qu’elle contient. Die Unterstützung der Europäischen Kommission für die Erstellung dieser Veröffentlichung stellt keine Billigung des Inhalts dar, der nur die Ansichten der Autoren widerspiegelt, und die Kommission kann nicht für die Verwendung der darin enthaltenen Informationen verantwortlich gemacht werden. O apoio da Comissão Europeia à produção desta publicação não constitui um aval do seu conteúdo, que reflete unicamente o ponto de vista dos autores, e a Comissão não pode ser considerada responsável por eventuais utilizações que possam ser feitas com as informações nela contidas. El apoyo de la Comisión Europea a la producción de esta publicación no constituye una aprobación de su contenido, que refleja únicamente las opiniones de los autores, y la Comisión no se hace responsable del uso que pueda hacerse de la información contenida en ella. Questo progetto è stato finanziato con il sostegno della Commissione Europea. L'autore è il solo responsabile di questa pubblicazione e la Commissione declina ogni responsabilità sull'uso che potrà essere fatto delle informazioni in essa contenute. Podpora Evropske komisije pri izdelavi te publikacije ne pomeni odobritve vsebine, saj odraža le stališča avtorjev in Komisija ne more biti odgovorna za kakršno koli uporabo informacij, ki jih vsebuje. لا يشكل دعم المفوضية الأوروبية لإنتاج هذا الموقع تأييدا للمحتويات التي تعكس آراء المؤلفين فقط ، ولا يمكن تحميل المفوضية المسؤولية عن أي استخدام قد يتم للمعلومات الواردة فيه.
Project Number : 2022-2-MT01-KA220-YOU- 000097092

Copyright © | Privacy policy